الحمل و الولادة

طرق منع الحمل الطبيعية

تخير بعض النساء إستعمال وسائل منع الحمل الطبيعيّة تفاديا لوسائل منع الحمل الطبية . و لا تتطلب وسائل منع الحمل الطبيعية إستشارة الطبيب كما أنها باستعمالها تتفادى المرأة الآثار الجانبية لوسائل منع الحمل الطبية و التي من بينها الإضطراب الهرموني .فماهي أهم طرق منع الحمل الطبيعيّة وما مدى نجاعتها ؟

حسب ما أكدته عديد المصادر فإنه يوجد 4 طرق رئيسية لمنع الحمل بطريقة طبيعيّة وهي

طريقة (التقويم) أو ما يعبّر عنه بحساب وقت الخصوبة

تقوم هذه الطريقة أساسا على عدم ممارسة الجنس في الأيام التي تكون فيها المرأة أكثر خصوبة حسب ما ذكره موقع Passeport santé حيث أنه خلال كل دورة شهرية هناك بضعة أيام يكون فيها احتمال الحمل مرتفعا ، وهو ما يتوافق مع فترة ما قبل التبويض (أي قبل الإباضة).

وتتطلب هذه الطريقة أن تكون الدورة منتظمة لتحديد الفترة التي تكون فيها المرأة أكثر خصوبة مع تحديد فترة التبويض بدقة. و يشير موقع الطبي إلى أنه في حالة المواظبة والإلتزام بعدم ممارسة الجنس في فترة الإباضة يمكن أن تكون هذه الطريقة ناجعة بنسبة ما بين 75 و 99 بالمائة.

طريقة السحب أو الإنسحاب

يعتبر موقع الطبي في أحد مقالاته أن هذه الطريقة من إحدى الطرق الأكثر نجاعة لمنع الحمل بطريقة طبيعية بعدم إعطاء الحيوانات المنوية فرصة للإلتقاء مع البويضة، حيث يتم استخدام هذه الطريقة من خلال قيام الرجل بسحب قضيبه من المهبل قبل القذف و الّإستمتاع باللذة الجنسية التي تحدث أثناء الإيلاج .

و في هذه الحالة حسب موقع Passeport santé)) لا تتلامس الحيوانات المنوية مع الأغشية المخاطية للرحم.

طريقة قياس درجة الحرارة

في فترة الإباضة ، أي الفترة الأكثر ملاءمة للإخصاب تحس المرأة زيادة طفيفة في درجات حرارة جسمها مقارنة ببقية الوقت و يجب قياس درجات حرراة الجسم في هذه الفترة يوميا و ملاحظة معدلاتها حتى تتمكني من تحديد موعد الإباضة. و لا يقتصر الأمر على ذلك بل يجب أن تكون الدورات الشهرية منتظمة بالإضافة إلى ذلك .

طريقة الرضاعة الطبيعيّة

تعمل الرضاعة الطبيعية على منع الحمل لأول ستة أشهر بعد الولادة فقط ,حسب معطيات أوردها موقع الطبي في أحد مقالاته, في حال انقطعت الدورة الشهرية على المرأة في هذه الفقرة أو عند الرضاعة الطبيعية التامة دون تمكين الطفل من الرضاعة الإصطناعية

مدى نجاعة طرق منع الحمل الطبيعيّة

  • طريقة السحب أو الإنسحاب هي طريقة غير فعالة للغاية بسبب صعوبة القيام بسحب القضيب في هذه المرحلة من الجماع فهذه الطريقة تعني أن يعرف الرجل كيف يدير رغبته وإثارته تمامًا وأن يكون قادرًا على التحكم في عملية القذف.
  • يمكن أن يكون الانسحاب محبطًا للشريكين حسب موقع Passeport santé)) حيث أن حقيقة انسحاب الرجل مع نهاية الانتصاب يمكن اعتبارها مزعجة له وكذلك بالنسبة للمرأة. بالإضافة إلى ذلك يجب العلم أن سائل ما قبل القذف، الذي يتم إنتاجه قبل القذف، يمكن أن يحتوي أيضًا على الحيوانات المنوية، وبالتالي يجعل الانسحاب اللاحق غير ضروري.
  •  طريقة حساب وقت الخصوبة غير مضمونة حيث يكون خطر الحمل مرتفعًا نسبيًا أثناء استخدامه ويمكن في هذه الحالة أن يكون الزوجان مقيدان لأنها تتطلب فترة من الامتناع عن ممارسة الجنس كل شهر.
  • يمكن للمرأة أن تحمل بشكل كامل حتى خارج فترة الإباضة حسب موقع Passeport santé))حتى لو كانت أقل خصوبة مما يجعل طريقة قياس درجة حرارة الجسم وسيلة غير موثوقة لمنع الحمل غير المرغوب فيه.
  • قد لا تنطبق طريقة الرضاعة الطبيعية مع جميع النساء
السابق
العقم لدى المرأة والرجل: الأسباب والعلاج
التالي
كل ما يجب معرفته عن اكتئاب ما بعد الولادة

تعليقان

أضف تعليقا

  1. Good post. I learn something new and challenging on websites I stumbleupon every day. Its always helpful to read through articles from other authors and use something from other websites.

اترك تعليقاً